ماكرون وميركل يطلبان دعم بوتين بشأن قرار وقف النار في سوريا

دعا الرئيس الفرنسي ماكرون والمستشارة الألمانية ميركل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دعم مشروع القرار المطروح في مجلس الأمن الدولي والذي يقضي بإعلان هدنة إنسانية في سوريا.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون وميركل اللذين يحضران حاليا قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل بعثا برسالة خطية إلى بوتين ناشداه فيها دعم مبادرة إعلان الهدنة الإنسانية لمدة 30 يوما بغية إجلاء المرضى والجرحى من غوطة دمشق الشرقية وإيصال المساعدات الإنسانية إليها.

وسيجري في مجلس الأمن اليوم التصويت على مشروع القرار المعد من قبل الكويت والسويد، بعد يوم من جلسة خاصة بتطورات الوضع في الغوطة الشرقية.

وطالبت موسكو أثناء الجلسة بإدخال سلسلة تعديلات بغية “جعل مشروع القانون منطقيا وواقعيا” وضمان التزام المسلحين بالهدنة، محذرة من تحميل الحكومة السورية وحدها المسؤولية عن التصعيد العسكري الأخير.

وأكد منسق الأمم المتحدة  للأزمة السورية بانوس مومتيز أمس أن 370 شخصا على الأقل قتلوا في الغوطة الشرقية حسب تقارير إعلامية وأصيب نحو 1500 من سكان 20 بلدة مختلفة بالمنطقة جراء التصعيد العسكري الأخير، حيث يحشد الجيش قواته تمهيدا لعملية عسكرية واسعة النطاق مع قصف مدفعي وجوي مكثفين، ردا على قصف المسلحين أحياء سكنية في العاصمة.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك