الدفاع الروسية: أهالي دوما يطالبون مقاتلي جيش الإسلام بقبول شروط حكومة دمشق

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سكان مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية يطالبون مسلحي “جيش الإسلام” بقبول شروط القوات الحكومية لتسوية الوضع في المدينة.

وقالت الوزارة يوم الجمعة: “يجري المركز الروسي للمصالحة في سوريا مفاوضات حول إجلاء مسلحي تنظيم “جيش الإسلام” وعائلاتهم من دوما في الغوطة الشرقية. وخرج المدنيون إلى شوارع المدينة أمس لمطالبة المسلحين بقبول شروط القوات الحكومية”.

وذكرت وسائل إعلامية في وقت سابق أن قيادة “جيش الإسلام” طلبت أثناء المفاوضات السماح لمسلحيها بالانسحاب إلى منطقة القلمون عند الحدود السورية اللبنانية، أو إلى محافظة درعا جنوب البلاد، مع احتمال تسوية أوضاع عشرات المسلحين للبقاء في دوما بعد عودة مؤسسات الحكومة إليها.

وأضافت الوزارة أن 143 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية منذ بداية الهدنات الإنسانية قبل حوالي الشهر.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك