لوكاشينكو يؤكد استعداد بلاده لمساعدة سوريا في إعادة الإعمار

التقى الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، في مينسك مبعوث رئيس النظام السوري بشار الأسد، وأعرب عن استعداد بلاده لمساعدة دمشق في إعادة البناء والإعمار وتنفيذ مشاريع البنى التحتية.

وقال لوكاشينكو خلال استقباله، يوم الخميس، وزير شؤون الرئاسة في سوريا، منصور عزام، الذي نقل إليه رسالة من بشار الأسد حول العلاقات الثنائية بين البلدين، قال إن “الزيارة مفيدة جدا من أجل معرفة تطورات الوضع في سوريا من مصدرها والاطلاع على أخبار الشعب السوري الذي نكن له وللسيد الرئيس بشار الأسد التقدير”.

وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون بين البلدين وآفاق العمل المشترك في مشاريع البنية التحتية والاقتصادية في سوريا، وخاصة في ظل خبرة بيلاروس في مجال بناء المنشآت المهمة ذات الاستخدامات الاجتماعية، مثل المدارس والمستشفيات والطرق التي تحتاجها سوريا في مرحلة إعادة الإعمار.

ونقل الوزير عزام للرئيس البيلاروسي تقدير الأسد لموقف بيلاروس الداعم لسوريا، مؤكدا على العلاقات الجيدة التي تربط بين البلدين.

وقدم المبعوث السوري عرضا للأوضاع في بلاده وما تعرضت له البنية التحتية من خسائر وأضرار نتيجة الحرب، داعيا بيلاروس إلى المساهمة في إعادة الإعمار.

وشملت المباحثات خلال اللقاء المشاريع الإنسانية المشتركة، ومن بينها استقبال بعض الأطفال السوريين المصابين من أجل العلاج في بيلاروس، ودراسة عدد من الطلاب السوريين في المؤسسات التعليمية البيلاروسية.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك