وزراء خارجية تركيا وإيران وروسيا يبحثون سبل الحل في سوريا

شهدت العاصمة الروسية موسكو، السبت، اجتماعا ثلاثيا لوزراء خارجية تركيا وإيران وروسيا؛ للتباحث في الأزمة السورية، وسبل حلها.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن “أي حل عسكري في سوريا سيكون غير قانوني وغير مستدام”، مؤكدا أن “الدول الثلاث تعمل معا لمساعدة الشعب السوري، وأن هناك حاجة لدفعة جديدة في سبيل التوصل إلى حل سياسي”.

والتقى وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، نظيريه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف، في لقاءين منفصلين بالعاصمة الروسية موسكو.

وبحث تشاووش أوغلو مع ظريف التعاون القائم بين تركيا وإيران في المجال الاقتصادي والسياحي، إلى جانب قضايا إقليمية، في مقدّمتها التطورات في سوريا.

 

وخلال لقائه لافروف، أشار تشاووش أوغلو إلى تطور العلاقات التركية الروسية نحو مستويات أعلى، يوما بعد يوم، خاصة في ما يتعلق بالقضايا الإقليمية.

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي أن “على روسيا وتركيا وإيران مساعدة الحكومة السورية في القضاء على الإرهابيين”، بحسب تعبيره.

ويأتي الاجتماع التركي الروسي الإيراني ضمن محادثات أستانا، التي انطلقت بمبادرة الدول الضامنة في يناير/ كانون الثاني 2017، لحل الأزمة السورية.

وكان آخر لقاء جمع بين تشاووش أوغلو وظريف ولافروف، في 15 مارس/ آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية أستانا.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك