جبريل يكشف عن جانب من تفاصيل اتفاق مخيم اليرموك

أكد عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) بدر جبريل، أن الاتفاق بين حكومة النظام السوري والمسلحين التابعين لجبهة النصرة في مخيم اليرموك جنوبي دمشق، لا يشمل عناصر تنظيم “داعش”.

وقال جبريل في حديث لوكالة “تسنيم” الإيرانية: “الاتفاق يشمل فقط العناصر المنتمية لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) إضافة إلى عناصر الفصائل المنضوية تحت لوائها والبالغ عددهم مع عوائلهم ما بين 500 إلى 700 شخص”.

وأوضح جبريل أن الفصائل الفلسطينية المقاتلة إلى جانب عناصر جيش النظام السوري ستتسلم المواقع التي أخلتها “النصرة” في مخيم اليرموك، لتصبح القوات في خطوط الجبهة المتقدمة الملاصقة لمواقع “داعش”.

وتابع: “القتال حاليا مستمر ضد تنظيم “داعش” في المناطق التي لا يشملها الاتفاق، ونحن الآن نقاتل على خطوط التماس وتفصلنا أمتار قليلة عن أماكن تواجد إرهابيي التنظيم المتمركزين في منطقة الحجر الأسود الملاصقة لمخيم اليرموك”.

ولفت جبريل إلى الاتفاق في الأيام الأخيرة بين “جبهة النصرة” وتنظيم “داعش” على القتال معا ضد جيش النظام السوري والفصائل الفلسطينية، بعد خلافات كثيرة بين التنظيمين في الفترات الماضية”.

وأكد أن الفصائل الفلسطينية المشاركة اليوم في تحرير مخيم اليرموك، كان لها دور بارز على مدى السنوات الماضية في محاربة التنظيمات التي سيطرت على المخيمات الفلسطينية.

وأشار إلى أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قدمت إلى جانب الفصائل الفلسطينية الأخرى عشرات المقاتلين في سبيل تطهير الأراضي السورية من “داعش”.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك