التحالف الدولي: واشنطن ملتزمة بخارطة الطريق المتفق عليها مع تركيا بخصوص منطقة منبج

أكد التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة بقيادة الولايات المتحدة “التزام” واشنطن بخارطة الطريق المتفق عليها مع تركيا بخصوص منطقة منبج والتي تنص على إخراج عناصر قوات الحماية الشعبية الكردي “واي بي جي” وحزب الاتحاد الكردستاني “بي كي كي” منها.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم التحالف العقيد شون رايان خلال مشاركته في اجتماع بوزارة الدفاع الأميريكية (بنتاغون)، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، استعرض فيها آخر المستجدات فيما يخص العمليات ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وردا على سؤال حول وجود عناصر لـ”واي بي جي” في منبج، قال رايان “وفق متابعتي ما زال هناك عدد ضئيل جدا منهم. نحن ملتزمون بالاتفاق (خارطة الطريق). و”واي بي جي” لن يكون جزءا من منبج (شمال سوريا)”.

وفي 18 يونيو/ حزيران الماضي قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن عناصر “واي بي جي” غادروا مواقعهم على الحدود التركية مع منبج، موضحا أن تطهير المنطقة من الإرهابيين بشكل كامل سيتم على مراحل.

وفي نفس اليوم بدأت قوات تركية وأمريكية دوريات مستقلة ومنسقة على طول الخط الفاصل بين مناطق “درع الفرات” ومنبج، بموجب اتفاق توصل إليه البلدان.

وفي هذا السياق، قال رايان إن الجانبين نفذا الدورية الـ 46 مؤخرا، مشيرا إلى أن تلك الدوريات تسهم في استقرار المنطقة.

ولفت إلى أن الدوريات المشتركة بين الطرفين بموجب خارطة الطريق، لم تبدأ بعد، لكن التدريبات متواصلة في هذا الإطار.

وأوضح رايان أن “منطقة وادي الفرات الأوسط، الذي يسعى التحالف للسيطرة عليها من قبضة “داعش”، تضم ما بين 1500 و2000 من عناصر التنظيم”.

واعتبر أن الحرب على داعش في سوريا وصلت مرحلتها الأخيرة”.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك