جاويش أوغلو: سألتقي “لافروف وظريف” في نيويورك لبحث الحل السياسي في سوريا

كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، عن اجتماع ثلاثي مرتقب يجمعه مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف، والإيراني جواد ظريف في نيويورك، لمناقشة القضية السورية.

وأوضح أوغلو في مؤتمر صحفي يوم الجمعة، أن ما يجب القيام به بعد “اتفاق سوتشي”، هو تأسيس وقف كامل لإطلاق النار في سوريا، والتركيز على الحل السياسي فيها.

وأشار إلى أن حدود المنطقة منزوعة السلاح تم تحديدها في “اتفاق سوتشي” الذي توصل إليه الرئيسان، التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، حول حماية وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية.

وأوضح وزير الخارجية، أنّ فرقًا فنية من الجانبين التركي والروسي عقدت اجتماعات في أنقرة، منذ الأربعاء الماضي، وتوصلت إلى اتفاق اليوم، مشدداً على ضرورة أن تتخذ بعد ذلك “الخطوات الأخرى في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين، وتحقيق وقف إطلاق نار كامل، والتركيز على الحل السياسي”.

ولفت إلى أن اجتماعه المرتقب مع نظيريه لافروف وظريف (لم يحدد موعده) سيكون من أجل بحث وقف إطلاق النار، والحل السياسي في سوريا، مؤكداُ على ضرورة دعم الجميع للحل السياسي في سوريا، وتشكيل لجنة دستورية، وألّا يكون ذلك مقتصراً على تركيا وروسيا، وإيران، وفق “الأناضول”

وأردف: “من ناحية، يتعين علينا أن نكافح ضد كل أشكال الإرهاب، ومن جهة أخرى، يجب أن نواصل جهودنا من أجل سلام دائم وحل سياسي في سوريا”.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الجمعة عقد اجتماعات مع وفد روسي، جرى فيها تحديد حدود المنطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب السورية، وفق الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا بشأن التهدئة في المحافظة.

وأشارت الوزارة في بيان صادر عنها، إلى عقد اجتماعات مع وفد روسي بين 19 و21 أيلول الحالي، حول أسس اتفاق سوتشي بشأن إدلب السورية، مؤكدة أنه “جرى تحديد حدود المنطقة التي سيتم تطهيرها من الأسلحة في إدلب خلال الاجتماع مع الوفد الروسي، مع مراعاة خصائص البنية الجغرافية والمناطق السكنية”.

والاثنين الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك