صحيفة: أمريكا ستلجأ إلى تكتيك عسكري جديد لمواجهة منظومة “إس-300” في سوريا

أفادت صحيفة أمريكية، يوم الخميس، بأن الولايات المتحدة ستلجأ إلى تكتيك عسكري في سوريا، بعد توريد موسكو أنظمة “إس – 300” إلى “نظام الأسد”.

وذكرت صحيفة “The Drive”، أن واشنطن ستلجأ لزيادة استخدام مقاتلات “F-22″ الشبح، و”F-16CJ” المضادة للرادار، للقيام بعمليات جوية في سوريا، بعد توريد موسكو أنظمة “إس – 300″ الفعّالة إلى النظام السوري”.

وأضافت الصحيفة، أن “سلاح الجو الأمريكي استخدم في بداية الحملة العسكرية فيسوريا طائرات (F-22)، و(F-16CJ)، المصممة لمكافحة وتدمير الدفاع الجوي للعدو، عندما كانت الخطوات الانتقامية المحتملة تجاه قوات النظام لا تزال غير واضحة”.

وتابعت الصحيفة الأمريكية: “الآن قد تضطر الولايات المتحدة إلى العودة إلى تكتيكاتها الأصلية” بحسب قناة “روسيا اليوم”.

وخلصت الصحيفة للقول إنه يتم في الوقت نفسه استخدام طائرة “F-22” بالفعل من قِبَل الأمريكيين في سياق العمليات الجوية في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.

وانتقدت وزارة الدفاع الأمريكية تسليم روسيا لأنظمة “إس-300” الصاروخية لسوريا ووصفتها بأنه خطوة غير مسؤولة.

ونقلت قناة “CNN” عن ممثل في “البنتاغون” قوله: “تسليم أنظمة الدفاع الجوي هذه للنظام السوري خطوة غير مسؤولة بصراحة… ويشابه ذلك تقديمًا متعمدًا للغطاء الإضافي للأعمال السيئة لشركائها (شركاء روسيا)، وخاصةً لإيران وسوريا”.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو أعلن، الثلاثاء الماضي، عن تسليم روسيا 49 وحدة من أنظمة “إس-300” للنظام السوري بهدف رفع أمن العسكريين الروس الموجودين في سوريا.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك