جنرال أمريكي: الغواصات الروسية في المتوسط “تثير قلق” حلف شمال الأطلسي

قال الأدميرال الأميركي جيمس فوغو، في واشنطن، إن الغواصات الروسية في البحر المتوسط تثير قلق “حلف شمال الأطلسي” وذلك بعد أن عززت روسيا قواتها البحرية والجوية بشكل كبير مؤخراً في المنطقة.

وذكّر فوغو، وهو قائد القوة المشتركة لحلف شمال الأطلسي في نابولي، خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون، بأنّ روسيا حدّثت ترسانتها في السنوات الأخيرة بغوّاصات من الجيل الجديد.

وأشار إلى أنّ ستّ غوّاصات هجينة طراز كيلو “تعمل حاليًا في البحر الأسود وشرق البحر الأبيض المتوسط”، مضيفًا أنّ هذه الغوّاصات مزوّدة بصواريخ من نوع كاليبر طويلة المدى وقادرة على بلوغ أيّ عاصمة أوروبية.

وتابع الأدميرال الأميركي “هذه مسألة تُثير قلقًا بالنسبة إليّ، وهي مسألة تثير قلق شركائي وأصدقائي في حلف شمال الأطلسي”.

وردًا على سؤال حول قدرة الأطلسي على مراقبة تحرّكات الغواصات الروسية باستمرار، أبقى الأدميرال فوغو على الغموض، وقال “أستطيع أن أقول لكم إنّنا نمتلك أفضليّةً (لناحية) الصوت وسنُحافظ عليها”، في إشارة إلى تقنيّات الاستماع التي تُتيح تحديد مواقع الغوّاصات.

وتحتوي المنظومة الصاروخية الروسية المعروفة باسم “كاليبر” حسب وكالة “سبوتينك الروسية”، على صواريخ “3إم54″، وهي الصواريخ المضادة للسفن مداها 375 كيلومترا، وصواريخ “3إم14″، وهي الصواريخ البعيدة المدى المخصصة لضرب الأهداف الأرضية، وصواريخ “91إر تي، وهي الصواريخ المضادة للغواصات.

وذكرت الوكالة أن روسيا استخدمت صواريخها من طراز “كاليبر” للمرة الأولى في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2015 عندما أطلقت أربع وحدات بحرية روسية موجودة في بحر قزوين 26 صاروخا من هذا الطراز على أهداف يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي في الأراضي السورية.

وعززت روسيا وجودها العسكري قبالة سوريا في ظل ترويجها عن نية الدول الغربية شن ضربات جوية تستهدف النظام السوري قريبا، بعدما اتهمت موسكو فصائل المعارضة بالتحضير لعمل “استفزازي” في محافظة إدلب، كما أوردت وسائل اعلام روسية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أوائل شهر أيلول الفائت، بأن مجموعة من السفن الحربية التابعة للبحرية الروسية، قامت بقصف أهداف افتراضية في البحر الأبيض المتوسط. ويأتي ذلك خلال مناورات عسكرية روسية بدأت في 1 أيلول الفائت.

وشارك في هذه المناورات، السفن التابعة لأساطيل بحر الشمال وبحر البلطيق والبحر الأسود وبحر قزوين بالإضافة إلى الطائرات التابعة لسلاح الطيران الاستراتيجي (بعيد المدى) وسلاح طائرات النقل وسلاح الطيران البحري.

وسوم :

أترك تعليق

. اشترك فى النشرة البريدية

انضم لنشرة حركة المجتمع التعددي لتكون دوما على المام بجديد الاخبار

تابعنا على الفيسبوك

إخترنـا لـك